شبكة منتديات رحاب الايمان



مرحب بيكم فى
شبكة منتديات رحاب الايمان
أتمنا أن تشرفونا بالتسجيل معنا

الادارة
المؤمن بالله


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا الى الجنه ) رواه مسلم
قال تعالى  ) وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعا حسنا إلى أجل مسمى ويؤت كل ذي فضل فضله وإن تولوا فإني أخاف عليكم عذاب يوم كبير صدق الله العظيم
 
برامج لحواسبكم تهمكم
اهلا وسهلا زائرنا الكريم سجل معنا لتفوز برضى الله ورسوله وتكون فى رحاب الايمان
البنر الرئيسي للمنتدى

    لبيك اللهم لبيك

    شاطر
    avatar
    المؤمن بالله
    المدير العام
    المدير العام

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    جديد لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف المؤمن بالله في الجمعة 02 سبتمبر 2011, 7:41 pm



    لبيك اللهم لبيك

    لبيك اللهم لبيك
    شعار الحاج الي بيت الله الحرام
    شعار يحمل كل معاني التوحيد والاخلاص والعبودية
    لله تعالي
    فتعالوا نقف وقفة مع هذه الكلمة العظيمة

    اولا : المعني اللغوي:

    كلمة : ( لبيّ ) مأخوذة من : لبب
    ولُبُّ كلِّ شيءٍ، ولُبابُه: خالِصُه وخِـيارُه،
    وقد غَلَبَ اللُّبُّ على ما يؤكل داخلُه
    ولُبُّ الجَوْز واللَّوز، ونحوهما: ما في جَوْفه، والجمعُ اللُّـبُوبُ؛
    ولُبُّ النَّخلةِ: قَلْبُها.
    وشيءٌ لُبابٌ: خالِصٌ
    اللُّبابُ: الخالِصُ من كل شيءٍ، كاللُّبِّ.

    وأَلَبَّ على الأَمرِ: لَزِمَه فلم يفارقْه.
    وقولُهم: لَبَّيكَ ولَبَّيهِ، مِنه، أَي لُزوماً لطاعَتِكَ؛
    وفي الصحاح: أَي أَنا مُقيمٌ على طاعَتك؛
    قال الفراء: معنى لَبَّيْكَ، إِجابةً لك بعد إِجابة؛
    وقال الأَحْمَرُ: هو مأْخوذٌ من لَبَّ بالمكان، وأَلَبَّ به إِذا أَقام
    قال الخليل، هو من قولهم: دار فلان تُلِبُّ داري

    أَي تُحاذيها أَي أَنا مُواجِهُكَ بما تُحِبُّ إِجابةً لك،

    ثانيا : ابن القيم يشرح لك

    وقد علق العلامة ابن القيم على هذه التلبية فقال:
    قد اشتملت كلمات التلبية على قواعد عظيمة وفوائد جليلة.
    إحداها: أن قولك: "لبيك" يتضمن إجابة داع دعاك ومنادٍ ناداك.
    الثانية: أنها تتضمن المحبة. ولا يقال: لبيك إلا لمن تحبه وتعظمه
    الثالثة: أنها تتضمن التزام دوام العبودية.
    الرابعة: أنها تتضمن الخضوع والذل.
    الخامسة: أنها تتضمن الإخلاص، ولهذا قيل: إنها من اللب، وهو الخالص.
    السادسة: أنها تتضمن الإقرار بسمع الرب تعالى.
    السابعة: أنها تتضمن التقرب من الله، ولهذا قيل: إنها من الإلباب، وهو التقرب.
    الثامنة: أنها جعلت في الإحرام شعارًا للانتقال

    من حال إلى حال، ومن منسك إلى منسك.
    التاسعة: أنها شعار التوحيد ملة إبراهيم، الذي هو روح
    الحج ومقصده، بل روح العبادات كلها ومقصودها.
    العاشرة: أنها متضمنة لمفتاح الجنة وباب الإسلام الذي
    يدخل منه إليه وهو كلمة الإخلاص والشهادة ثم قال:
    الأخيرة:
    أن كلمات التلبية متضمنة للرد على كل مبطل في صفات الله من الجهمية
    المعطلين لصفات الكمال التي هي متعلق الحمد، فهو سبحانه محمود لذاته،
    ولصفاته ولأفعاله.
    فيجب إخلاص النية
    لله في الحج أو العمرة.

    ثالثا : هذا هو التوحيد يا عباد
    الله
    لبيك
    اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك،

    فهي توحي للحاج أن عليه قبل أن يدخل بيت الواحد الأحد

    ألا يعبد ثانياً، وأن يخلع مع ثيابه عند الميقات كل ند وشريك،
    وأن يتجرد قلبه من غير
    الله كما تجرد بدنه من المخيط.

    لبيك لا شريك لك
    هو معنى من معاني
    لا إله إلا الله. كان المشركون يلبون فيقولون: لبيك لا
    شريك لك. فيقول سيد الموحدين
    صلى الله عليه وسلم قط قط، أي يكفي قفوا إلى
    هنا، فيزيدون إلا شريكاً هو لك تملكه وما ملك، فلبى
    عليه الصلاة والسلام
    بالتوحيد الخالص: لبيك
    اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك.

    ومعنى: لبيك لا شريك لك هو
    ما دعت إليه الرسل
    عليهم الصلاة والسلام. وهو الدّين الخالص، والعلم
    النافع، والعمل الصالح، والإيمان بالله وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم
    الآخر، والقدر؛ خيره وشره.

    لبيك لا شريك لك:
    فلا يستحق العبادة مع الله غيره من ملك مقرب، أو نبي مرسل، أو عبد صالح،
    أو سلطان، أو نجم، أو كوكب، أو حجر، أو شريك، أو أي إنس أو جن، بل
    لله
    العبودية المطلقة، والألوهية بكل معانيها.

    لبيك لا شريك لك: فلا يخلق ولا يرزق ولا يحيي ولا يميت ولا ينفع

    ولا يضر إلا الله الواحد القهار، فهو المستحق للشكر والثناء والملك والحمد.

    لبيك لا شريك لك:
    فمن أشرك به أحبط عمله، ومن أراد غيره أبطل سعيه، فهو سبحانه لا يقبل إلا
    ما كان له خالصاً، وأريد به وجهه، وسلم من إرادة الشريك وقصده غيره.

    لبيك لا شريك لك:
    فلا يجوز لقلوب الخليقة أن تتعلق بغيره لأن بيده مقاليد السموات والأرض له
    الملك كله، وإليه يرجع الأمر كله، وهو حي قيوم، قائم على كل نفس بما كسبت،
    يحيط بخلقه، ولا يحيطون بشيء من علمه إلا بما شاء، يدرك الأبصار ولا تدركه
    الأبصار، يعلم ما في النفوس، ولا يعلم ما في نفسه، فعال لما يريد، أمره في
    كن، يعلم السر وأخفى، أحسن كل شيء خلقه، ليس له سمي، وماله من ظهير، ولا
    تنفع الشفاعة عنده إلا لمن أذن له، هو الحي لا إله إلا هو، وهو القاهر فوق
    عباده،
    والأول والآخر، والظاهر والباطن.

    لبيك لا شريك لك:
    يقولها ويعتقدها ويعمل بمقتضاها من سبقت لهم الحسنى، وكتبت لهم السعادة،
    واستحقوا الأمن، ولم يلبسوا إيمانهم بظلم، ولم تلتفت قلوبهم لغيره، بل
    كفروا بالطاغوت، وتخلوا عن الأنداد والأضداد وتبرؤوا من الأصنام والأوثان،
    وأطاعوا
    الرحمن، وعصوا الشيطان.

    لبيك لا شريك لك:
    من معانيها اجتناب الرياء والسمعة المفسدتين للعمل، والمحبطتين للسعي،
    والمذهبتين للحسنات، بل يقصدون وجه
    الله وحده، ويرجون ثوابه، ويسألونه
    رضوانه ويستعيذون من غضبه وسخطه.

    لبيك لا شريك لك:
    فلا يطوفون بالقبور متبركين، ولا يلوذون بالأولياء داعين راجين، زاعمين
    أنهم يملكون كشف الضر عنهم أو تحويله، فلا يشافي ولا يعافي ولا يهدي ولا
    يضل ولا يحيي ولا يميت ولا يخلق ولا يرزق إلا
    الله وحده تبارك وتعالى، فإن
    أهل القبور لا يسمعون دعاءهم، ولو سمعوا دعاءهم ما استجابوا لهم، ويوم
    القيامة يكفرون بشركهم.

    لبيك لا شريك لك: فلا يأتون الكهنة والعرافين، والسحرة

    والمشعوذين، وقد صح عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال:
    (من أتى عرافاً أو كاهناً فصدقه، فقد كفر بما أنزل على محمد)

    لبيك لا شريك لك:
    فلا يدعون الجن، أو يستنجدون بهم، أو يلوذون بهم بما أهمهم، فإن الجن خلق
    من خلق
    الله عز وجل، نواصيهم بيد الله سبحانه وتعالى، وهم مقهورون مربوبون
    لربهم الواحد القهار.

    لبيك لا شريك لك: فيعلمون علم اليقين أن من أشرك حبط عمله، وضل سعيه:

    ((إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ))،
    ((وَلَقَدْ
    أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ
    لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ))،
    ((إِنَّهُ
    مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ
    وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ))،
    ((وَمَنْ
    يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ
    الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ))


    وعند البخاري عنه
    عليه الصلاة والسلام أنه قال:
    (من مات يجعل لله نداً دخل النار)

    لبيك لا شريك لك: فيعلمون أن الرياء بالأعمال هو الشرك الأصغر

    كما ورد عنه عليه الصلاة والسلام، عند أحمد و الطبراني و البيهقي .

    لبيك لا شريك لك: فلا يجلب النفع ولا يدفع الضر إلا الله
    : ((وَلَئِنْ
    سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ
    قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ
    اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي
    بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ
    عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ


    روى
    الترمذي والبيهقي وابن ماجه "ما من ملب يلبي إلا لبى ما عن يمينه وشماله
    من حجر أو شجر أو مدر حتى تنقطع الأرض من ها هنا، وها هنا عن يمينه وشماله"
    .
    avatar
    larose8181
    مشرفة
    مشرفة

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف larose8181 في الجمعة 02 سبتمبر 2011, 9:06 pm

    avatar
    المؤمن بالله
    المدير العام
    المدير العام

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف المؤمن بالله في الجمعة 02 سبتمبر 2011, 9:28 pm


    avatar
    mohammed
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    اعلام الدول :
    المهنة :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف mohammed في الأحد 04 سبتمبر 2011, 12:58 am

    avatar
    admin
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف admin في الأحد 04 سبتمبر 2011, 11:24 am

    avatar
    المؤمن بالله
    المدير العام
    المدير العام

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف المؤمن بالله في الأحد 04 سبتمبر 2011, 11:27 am



    avatar
    المؤمن بالله
    المدير العام
    المدير العام

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف المؤمن بالله في الأحد 04 سبتمبر 2011, 11:28 am


    avatar
    الشيماء
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف الشيماء في الأحد 04 سبتمبر 2011, 4:56 pm

    بارك الله فيــــــــــك
    وجعل ما كتبت في ميزان حسناتك يوم القيامه
    أنار الله قلبك ودربك ورزقك برد عفوه وحلاوة حبه ..
    ورفع الله قدرك في أعلى عليين ...
    حفظك المولى ورعاك وسدد بالخير خطاك ..
    احتــــرامي وتــقديري
    avatar
    المؤمن بالله
    المدير العام
    المدير العام

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف المؤمن بالله في الأحد 04 سبتمبر 2011, 11:37 pm


    avatar
    عبد الله
    مشرف
    مشرف

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف عبد الله في الإثنين 05 سبتمبر 2011, 11:39 pm

    avatar
    المؤمن بالله
    المدير العام
    المدير العام

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف المؤمن بالله في الثلاثاء 06 سبتمبر 2011, 12:00 am




    avatar
    نسمة
    مشرفة
    مشرفة

    اعلام الدول :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف نسمة في الثلاثاء 06 سبتمبر 2011, 11:10 pm

    avatar
    ام اسامة
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    اعلام الدول :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف ام اسامة في الثلاثاء 06 سبتمبر 2011, 11:28 pm

    avatar
    المؤمن بالله
    المدير العام
    المدير العام

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف المؤمن بالله في الأربعاء 07 سبتمبر 2011, 1:26 pm


    avatar
    المؤمن بالله
    المدير العام
    المدير العام

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    جديد رد: لبيك اللهم لبيك

    مُساهمة من طرف المؤمن بالله في الأربعاء 07 سبتمبر 2011, 1:28 pm



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 نوفمبر 2017, 12:12 am