شبكة منتديات رحاب الايمان



مرحب بيكم فى
شبكة منتديات رحاب الايمان
أتمنا أن تشرفونا بالتسجيل معنا

الادارة
المؤمن بالله


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا الى الجنه ) رواه مسلم
قال تعالى  ) وأن استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يمتعكم متاعا حسنا إلى أجل مسمى ويؤت كل ذي فضل فضله وإن تولوا فإني أخاف عليكم عذاب يوم كبير صدق الله العظيم
 
برامج لحواسبكم تهمكم
اهلا وسهلا زائرنا الكريم سجل معنا لتفوز برضى الله ورسوله وتكون فى رحاب الايمان
البنر الرئيسي للمنتدى

    جنة الرضــــــــــا

    شاطر
    avatar
    الشيماء
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    جنة الرضــــــــــا

    مُساهمة من طرف الشيماء في الأربعاء 24 أغسطس 2011, 3:16 pm




    صُوَر من جنة الرضــــــــــا

    الرضا: درجة تعلو الصبر، فهي أعلى منه درجةً، وأسمى مَقامًا.

    سلام رُوحي مع كل قضاء، حُب رُوحي لكلِّ ما يُحبه الله، حتى أقدار
    الدنيا ومصائبُها، أحزانها وآلامها، يراها خيرًا له، وكيف لا تكون خيرًا
    وهي من الله؟!

    - كان بلال - رضي الله عنه - يُعاني سَكرات الموت وهو يقول: "وافرحتاه! غدًا ألْقَى الأحبَّة، محمدًا وصَحْبه".

    هي صورة من صُوَر الرضا، ومن كان الرضا حالَه، كان السرور مُرافقًا له، والانشراح يملأ قلبَه.

    لا حُزْن ولا ضَجَر، ولا شَكوى ولا سخط، تسليم تامٌّ، ورضًا تامٌّ، وسرور تامٌّ.

    هي كثيرة في المجتمع الخالد، مجتمع الصحابة الأجِلاَّء، وقَبْلهم سيِّدُ المرسلين - عليه الصلاة والسلام - فمِن تلك الصُّوَر:

    ما كان يُلاقيه المسلمون في مكة من عذاب وتنكيلٍ، ولكنَّهم تقبَّلوا ذلك بقلوبٍ راضية عن الله، وألْسُنٍ شاكرة لله.

    ورُوِي أنَّ عُروة بن الزبير - رضي الله عنهما - قُطِعت رِجْله ومات
    أعزُّ أولاده في ليلة واحدة، فدخَل عليه أصحابه وعزَّوه، فقال: "اللهم لك
    الحمد، كان أولادي سبعة، فأخَذت واحدًا وأبْقَيت ستة، وكان لي أطرافٌ
    أربعة، فأخَذت واحدًا وأبْقَيت ثلاثة، فلئن كنتَ قد أخَذت، فلقد أعْطَيت،
    ولئن كنتَ قد ابْتَلَيتَ، فقد عافَيْت".

    هذا حال الراضي، فما حال الساخط؟

    يكون حاله مُضطربًا، ووضعه مُحزنًا، يتقلَّب بين حُزن وهمٍّ، وبين
    شقاءٍ وتعبٍ، مُتضجرًا دومًا، مُتجهِّمًا، إنْ وقَع البلاء سَخِط وتألَّم،
    ضاقَت عليه الدنيا بما رَحُبَت، وأظْلَمَت الأرض فلا يرى النور الساطع الذي
    يحلُّ في كلِّ مكان، فقلبه مُظلم دامس.

    ليس له دليلٌ يقوده، فتكون النفس الأمَّارة بالسوء دليلاً له حين فقَد
    الهدي العظيم، ويكون الشيطان دليلاً له حين ابتَعد عن الرحمن، فيقودانه
    للمَهالك - نسأل الله السلامة.

    ارضَ أخي الكريم بما كتَبَ الله لك، فلن تموت حتى تستوفي ما قُدِّر لك،
    لن ينقصَ من رزقك شيءٌ، ولن ينقص من عُمرك شيء، فلِمَ الخوف؟ تترقَّب
    المستقبل بهمٍّ كبيرٍ، وتعيش الحاضر وأنت تقاسي أحزانَ الماضي، فضاع اليوم
    وضاع العُمر وأنت بين حزنٍ وهَمٍّ.

    ارضَ عن الله، يرضَ عنك، ألَم تتدبَّر قوله - عزَّ وجلَّ -: ﴿ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ﴾ [البينة: 8]؟

    اللهم إنا نسألك أنْفُسًا راضية بقضائك، مُحِبَّة للقائِك.


    هـدى:

    قال - تعالى -: ﴿ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا
    أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ
    رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ
    وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ﴾
    [البقرة: 155 - 157].


    نور من السُّنة:

    قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((إنَّ أحدكم يُجمع خَلْقُه
    في بطن أُمِّه أربعين يومًا نُطفة، ثم يكون عَلَقة مثلَ ذلك، ثم يكون
    مُضغة مثلَ ذلك، ثم يُرسَل إليه المَلكُ، فيَنفُخ فيه الرُّوح، ويؤمَر
    بأربع كلمات: بكَتْب رِزْقه وأجَله وعمله، وشَقي أو سعيد، فو الذي لا إله
    غيره، إنَّ أحدَكم ليَعمل بعملِ أهل الجنة، حتى ما يكون بينه وبينها إلا
    ذِراع، فيَسبق عليه الكتاب، فيعمل بعملِ أهل النار، فيَدخلها، وإنَّ أحدَكم
    ليَعمل بعملِ أهل النار، حتى ما يكون بينه وبينها إلاَّ ذراع، فيَسبق عليه
    الكتاب، فيَعمل بعمل أهل الجنة فيَدخلها))؛
    رواه البخاري ومسلم.

    من الأدب:

    فَلَيْتَكَ تَحْلُو وَالْحَيَاةُ مَرِيرَةٌ

    وَلَيْتَكَ تَرْضَى وَالأَنَامُ غِضَابُ


    وَلَيْتَ الَّذِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ عَامِرٌ

    وَبَيْنِي وَبَيْنَ الْعَالَمِينَ خَرَابُ


    إِذَا صَحَّ مِنْكَ الْوُدُّ فَالْكُلُّ هَيِّنٌ

    وَكُلُّ الَّذِي فَوْقَ التُّرَابِ تُرَابُ


    إشـراقة:

    قال عمر بن عبدالعزيز: "ما بَقِي لي سرور إلاَّ مواقع القَدَر، قيل له: ما تشتهي؟ قال: ما يقضي الله تعالى".

    avatar
    المؤمن بالله
    المدير العام
    المدير العام

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    رد: جنة الرضــــــــــا

    مُساهمة من طرف المؤمن بالله في الأربعاء 24 أغسطس 2011, 5:37 pm

    avatar
    larose8181
    مشرفة
    مشرفة

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    رد: جنة الرضــــــــــا

    مُساهمة من طرف larose8181 في الأربعاء 24 أغسطس 2011, 9:52 pm

    avatar
    الشيماء
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    رد: جنة الرضــــــــــا

    مُساهمة من طرف الشيماء في الخميس 25 أغسطس 2011, 7:10 am



    أسأل مالك الملك الذي يهب ملكه لمن يشاء

    أن يغمرك بنعيم الإيمان وعافية الأبدان

    ورضى الرحمن وبركات الإحسان

    وأن يسكنك أعلى الجنان

    وكتب الله لك سعادة الدنيا والأخرة

    جل تقديري اخي الفاضل تواجدك الكريم اسعدني


    avatar
    الشيماء
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    رد: جنة الرضــــــــــا

    مُساهمة من طرف الشيماء في الخميس 25 أغسطس 2011, 7:11 am



    أسأل مالك الملك الذي يهب ملكه لمن يشاء

    أن يغمرك بنعيم الإيمان وعافية الأبدان

    ورضى الرحمن وبركات الإحسان

    وأن يسكنك أعلى الجنان

    وكتب الله لك سعادة الدنيا والأخرة

    جل تقديري اختي الغالية تواجدك الكريم اسعدني


    avatar
    admin
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    رد: جنة الرضــــــــــا

    مُساهمة من طرف admin في الخميس 25 أغسطس 2011, 9:09 pm

    avatar
    عبد الله
    مشرف
    مشرف

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    رد: جنة الرضــــــــــا

    مُساهمة من طرف عبد الله في الخميس 25 أغسطس 2011, 9:48 pm

    avatar
    mohammed
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    اعلام الدول :
    المهنة :

    رد: جنة الرضــــــــــا

    مُساهمة من طرف mohammed في السبت 27 أغسطس 2011, 5:09 am

    avatar
    ام اسامة
    عضو ماسى
    عضو ماسى

    اعلام الدول :

    رد: جنة الرضــــــــــا

    مُساهمة من طرف ام اسامة في السبت 27 أغسطس 2011, 5:30 am

    avatar
    الشيماء
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    رد: جنة الرضــــــــــا

    مُساهمة من طرف الشيماء في السبت 27 أغسطس 2011, 6:29 am



    اسعدنى مرورك اخى الفاضل

    احتــــرامي وتــقديري

    avatar
    الشيماء
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    رد: جنة الرضــــــــــا

    مُساهمة من طرف الشيماء في السبت 27 أغسطس 2011, 6:30 am



    اسعدنى مرورك اخى الفاضل

    احتــــرامي وتــقديري

    avatar
    الشيماء
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    رد: جنة الرضــــــــــا

    مُساهمة من طرف الشيماء في السبت 27 أغسطس 2011, 6:31 am



    اسعدنى مرورك اخى الفاضل

    احتــــرامي وتــقديري

    avatar
    الشيماء
    عضو مبدع
    عضو مبدع

    اعلام الدول :
    المزاج اليوم :
    المهنة :

    رد: جنة الرضــــــــــا

    مُساهمة من طرف الشيماء في السبت 27 أغسطس 2011, 6:31 am



    اسعدنى مرورك اختى الفاضله

    احتــــرامي وتــقديري


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 17 ديسمبر 2017, 8:05 am